التنمية المعلوماتية : ملتقى المعلوماتية : الحلقة الاولى

البرنامج

الـيـــوم الإثنين
التـاريخ 9/2/2009
المـوعد الساعة 7 مساءً
الزمـــن ساعة ونصف
المكــان فندق المارينا
عنوان الحلقة معوقات تطبيق أنظمة المعلوماتية في دولة الكويت
هدف الحلقة تهدف الحلقة الأولى من سلسلة ملتقى التنمية المعلوماتية إلى تسليط الضوء على معوقات تطبيق أنظمة المعلومات التقنية في دولة الكويت بشكل عام، مع تحديد الحلول المناسبة لتبني الأنظمة المعلوماتية في مشاريع الدولة.
ضيف الحلقة المهندس الفاضل / علي محمد الشريدة
مدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات
كلمة الترحيب والتعريف الدكتور/ أسعد سعود الزايد
منسق لجنة المشاريع التنموية بالجائزة
عريف الحلقة الدكتورة / إيمان عاشور الجعفر
عضو لجنة المشاريع التنموية بالجائزة
المحــــاور 1. تجربة الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات.
2. معوقات تطبيق أنظمة المعلوماتية التقنية في دولة الكويت.
3. الحلول المقترحة لتلك المعوقات لدفع مسيرة التنمية المعلوماتية في دولة الكويت.

الملخص

جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية
تعقد الحلقة النقاشية الأولى من سلسلة حلقات
ملتقى المعلوماتية تحت عنوان :
"معوقات تطبيق أنظمة المعلومات التقنية في دولة الكويت"

عقدت جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية الحلقة النقاشية الأولى من سلسلة حلقات ملتقى المعلوماتية الذي بدأت فعالياته في هذا العام هادفة إلى تعزيز العوامل التي تهيىء المناخ المناسب للتنمية المعلوماتية المستدامة في دولة الكويت خاصة، وفي الوطن العربي عامة، وإلى زيادة استعداد المجتمع للتعامل الرقمي وتحديد أولوياته، ولترسيخ جسور التواصل والتبادل الفكري بين المختصين والمهتمين في المجتمع المعلوماتي.

هذا، وقد انعقدت الحلقة النقاشية الأولى مساء يوم الإثنين في فندق المارينا، وكان ضيف هذه الحلقة المهندس / علي محمد الشريدة مدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، وقد قام الدكتور / أسعد سعود الزايد منسق لجنة المشاريع التنموية بالجائزة بالترحيب بالمهندس علي الشريدة شاكراً له تلبية الدعوة، كما رحب بضيوف الحلقة من المختصين والمهتمين بالتقانة المعلوماتية والأنظمة التكنولوجية، ثم قدمت الدكتورة / إيمان عاشور الجعفر عضو لجنة المشاريع التنموية بالجائزة نبذة عن حياة المهندس الشريدة العلمية ونشاطاته في مجال المعلومات الرقمية، وبعد ذلك أجرت معه حواراً مستفيضاً دار حول تجربة الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات ومعوقات تطبيق أنظمة المعلومات التقنية في دولة الكويت والحلول المقترحة لتلك المعوقات.

فبدأ المهندس الشريدة بتقديم الشكر لسمو الشيخ سالم العلي الصباح ولسعادة الشيخة / عايدة سالم العلي الصباح رئيس مجلس الأمناء وللعاملين بالجائزة، ثم أكد أن دولة الكويت سباقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات منذ بدايات الستينيات، ولديها الخبرات الجيدة  في هذا المجال، وبعد ذلك قدم نبذة عن عمل الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات ومرسوم إنشائه، ثم تطرق المهندس علي الشريدة إلى أهم المعوقات التي تواجه التنمية المعلوماتية في دولة الكويت، ومنها :

• عدم الاستقرار الإداري للقطاع وتبعيته لعدة جهات مختلفة.
• المشاكل الإدارية في إدارات تقنية المعلومات في المؤسسات الحكومية المختلفة ومنها الجانب الفني وعدم تعاونها مع الجهاز.
• عدم وجود تشريعات خاصة بالمعلوماتية.
• تدني مستوى الاهتمام بالتوعية بدور التعامل الإلكتروني ونشر الثقافة المعلوماتية.
• تدني رواتب العاملين في القطاع وعدم وجود كوادر خاصة بهم.
• الهدر المالي في قطاع المعلوماتية في المؤسسات الحكومية المختلفة.

ثم ذكر المهندس علي الشريدة بعض المقترحات اللازمة للتعامل مع المعوقات وحلها، ومنها :

• إقرار تشريعات خاصة بالمعلوماتية والإنترنت، وفقاً لتوصيات الاتحاد الدولي للاتصالات.
• استقلالية الجهاز.
• تقديم حوافز للعاملين في المعلوماتية.
• الاستفادة من الخبرات الدولية.
• التركيز على المشاريع التنموية والمتعلقة بالمعلوماتية.
• العمل على تفعيل الشراكة الحقيقية مع القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني.

وبعد ذلك قامت مديرة الحلقة الدكتورة / إيمان الجعفر – عضو لجنة المشاريع التنموية في الجائزة بفتح باب النقاش، فجرت حوارات ونقاشات مستفيضة حول الشأن المعلوماتي وكيفية النهوض به في دولة الكويت.

وفي نهاية هذه الحلقة قام مدير الجائزة الدكتور / خليل عبدالله أبل يرافقه الدكتور / أسعد الزايد منسق لجنة المشاريع التنموية بالجائزة بتقديم درع تذكارية للمهندس / علي الشريدة شاكراً له ما قدم من معلومات ثرية، وراجياً له وللجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات كل توفيق.

الصور